الرئيسية » آخر المواضيع » تدخل الوزير إثر رمي كميات معتبرة من منتوج البطاطا بولاية وادي سوف

تدخل الوزير إثر رمي كميات معتبرة من منتوج البطاطا بولاية وادي سوف

اضطر عشرات الفلاحين بالجهة الجنوبية للوادي لرمي كميات معتبرة من منتوج البطاطا، بعدما أتلفته درجة حرارة الجو، في ظل غياب وسائل التخزين.

ناشد فلاحون متضررون المصالح المعنية ضرورة الالتفات لواقعهم الصعب، مؤكدين أن وزير الفلاحة السابق أكد لهم في زيارته الأخيرة أن الوزارة أعطت أهمية كبرى للفلاحة بالوادي، واعدا إياهم بتوفير غرف تبريد من أجل الحفاظ على المنتوج الأوفر من الضياع، غير أن هذا الكلام لم ير على أرض الواقع، حسب هؤلاء الفلاحين الذين أشاروا إلى إن ما صرفوه خلال هذا الموسم قد راح في مهب الريح، ولم تعوض لهم ولو بنسبة قليلة من الخسائر التي تكبدوها خلال الأشهر السابقة، متسائلين عن الجهة التي يفترض أن تعوض لهم تلك الخسائر.

وأضاف محدثونا بأن سعر الكيلوغرام الواحد قد بيع في سوق الجملة المتواجد بالجهة الجنوبية بـ10 دنانير، فيما أجبر آخرون على رمي محصولهم وتقديمه كعلف للحيوانات.

وناشد متضررون، في هذا السياق، الوزير الحالي للقطاع إيفاد لجنة للوقوف “على الواقع المر” الذي تعرفه الفلاحة بالولاية “عكس ما يروّج له المسؤولون المحليون الذين يتغنون في كل مناسبة بالتطور الكبير للفلاحة، لكن ما يخفى على الوزارة خطير”، يقول أحد الفلاحين، فتحسين ظروف الفلاحة بالوادي، يضيف، “بقي مجرد كلام منمق يذكر من حين لآخر ولم ير تجسيده الفعلي على الفلاحين”، فيما يرى فلاحون آخرون أن النقص الفادح في غرف التبريد وصعوبة تسويق المنتوج والنقص الفادح في الكهرباء الفلاحية، كلها ظروف ثبطت العزائم وجعلت الفلاح يبتعد عن خدمة الأرض، يختم هؤلاء الفلاحون الغاضبون من هذا الوضع كلامهم لـ”الخبر”،

فهل من مستجيب قبل فوات الأوان؟

المصدر

عن بشير حميدي

مؤسس ومدير أول موقع زراعي تعليمي بالجزائر المجلة الفلاحية @agridzairblog - يوتيوبر - مدير شركة بشير ويب لخدمات إنشاء المواقع الإلكترونية - الإشهار والإتصال - الدراسات والإستشارات بالإعلام الآلي.

شاهد أيضاً

هل تعرف نبات اللوف ؟

موضوع من تقديم ممثل المجلة الفلاحية بدولة مصرالعربية المهنــــدس الإستشاري لزراعي ياسر طاهر مقدمة اللوف …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *